Welcome to BPSRL

OUR E-LEARNING

Mère Marie-Alphonsine Fondatrice de la Congrégation Des Soeurs du Rosaire

Activities|Règlement intérieur des enseignants

النظام الداخلي للمعلمين
ثانوية راهبات الوردية ---------                                                                                                          المكتب التربوي لراهبات الوردية
العنوان : ----------------------                                                                                                          برج حمود – مار ضومط
تلفون : -----------------------                                                                                                          تلفون : 01/ 499101- 513655



النظام الداخلي للهيئة التعليمية
            
   مقدمة

المادة الأولى    : يعتبر النظام الداخلي للمدرسة المتعلق بواجبات الهيئة التعليمية، جزءاً لا يتجزّأ من عقد العمل القائم بين
                    الادارة وبين المعلم وتعتبر كل مخالفة له بمثابة مخالفة للعقد المشار اليه.

المادة الثانية    : انّ ادارة المدرسة هي المصدر الوحيد الصالح لتوجيه التعليمات الى جميع العاملين فيها، وهي تعليمات
                   مستوحاة من الأصول التربوية والأخلاقية والوطنية. لذلك، فانّ التقيّد بها أمر ضروري من أجل تأمين حسن
                   سير العمل فيها.

المادة الثالثة    : انّ المراجعات الخاصة على أنواعها تتمّ مباشرة مع الادارة. أما تلك المتعلقة بسير العمل أو الانضباط، 
                   فتكون بواسطة المسؤولة عن القسم. 


القسم الأول:            صفات المربّي


المادة الرابعة    : على المربّي أن يتحلّى بدرجة عالية من العلم والأخلاق : أن يكون واضحاً في شرح مادته وفق طريقة
                     تمكّن تلامذته من استيعاب الدرس بكامله،  وأن يكون مستعدّاً لمناقشة كافة الأسئلة المطروحة من قبل
                     التلاميذ بموضوعية ورحابة صدر،  دون اللجؤ الى انتقادهم انتقاداً هدّاماً  أو عدم احترامهم أو توجيه
                     الألفاظ النابية اليهم. 

المادة الخامسة    : المربّي صاحب رسالة لا مهنة.  فهو يواصل الاطّلاع والمطالعة فلا يكون عبداً لكتابه، بل يسعى الى
                      معرفة أوسع وأشمل ينقلها الى تلامذته بدقة وأمانة.

المادة السادسة    : المربّي مثل التلميذ الأعلى:  فعليه أن يكون لبقاً في حديثه حتى في توجيه الملاحظات، لائقاً في مظهره،
                      محتشماً في لباسه ورصيناً في تصرفاته.

المادة السابعة    : على المربّي الاّ يخرج عن موضوع درسه الى نقاشات ذات طابع سياسي أو ديني، تمسّ حسن سير
                     العمل التربوي.

المادة الثامنة    : على المربّي معاملة جميع تلامذته على أساس العدالة والمساواة خاصة عند منح المكافأة أو فرض العقوبة.


   القسم الثاني:            واجبات المربّي

        أولاً :    في القضايا المتعلقة بالتدريس


المادة التاسعة    : على كل مربٍ تسليم منسق المادة دفتر تحضير الدروس وتوزيع الفروض للأسبوع الذي يلي،
                     مبيّناً فيه كافة الايضاحات المتعلقة بسير دروسه.  ويحقّ للمسؤول عن المادة أن يُدخل بعض
                     التعديلات على مضمون دفتر التحضير. 

المادة العاشرة    : تُعطى الفروض الخطية في المواعيد المحدّدة لكل منها وتُعاد مصحّحة في مواعيدها تصحيحاً
                     تفصيليّاً كاملاً بكتابة الصواب وعدم الاكتفاء بالاشارة الى الخطأ، الاّ في حال تصحيحها من قبل
                     التلميذ وتحت اشراف المعلم.

المادة الحادية عشرة    : على جميع أفراد الهيئة التعليمية الالتزام بمراقبة التلاميذ أثناء الامتحانات حسب دوام عملهم
                             ويُحظّر عليهم تصحيح الفروض والمسابقات في الصف أثناء العمل الكتابي أو في قاعات الامتحان
                             أثناء المراقبة.

المادة الثانية عشرة    : تُعرض معظم الفروض وكافة المسابقات قبل اعادتها الى أصحابها على المسؤول الذي من حقّه
                           لا بل من واجبه ابداء الملاحظات عند الضرورة.

        ثانيا :      في القضايا المتعلقة بالنظام

المادة الثالثة عشرة    : يُفترض وصول المعلم في جميع المراحل صباحاً، قبل موعد الحصّة الأولى بعشر دقائق على
                           الأقل والوقوف أمام تلامذته، عند قرع الجرس وبعد كل استراحة، لمرافقتهم بهدوء ونظام الى
                           داخل الصف، مع الأخذ بعين الاعتبار توجيهات المسؤولين التي من شأنها تجنّب حدوث الفوضى.
                       
المادة الرابعة عشرة    : تُخصص الدقائق الخمس الأولى من كل يوم، لاعطاء وتوضيح بعض الأفكار المتعلقة بالأخلاق
                            أو بالتربية الوطنية. ثم يتولى المربّي القيام بالنداء. ولا يُسمح بقبول أي تلميذ كان غائباً أو متأخراً 
                            ما لم يحمل اذناً بالدخول من الناظر.


المادة الخامسة عشرة    : يُحظّر على المربّي الأمور التالية:

-    الصراخ واحداث الضجة والتدخين والأكل في الصف حتى أثناء عمل كتابي.

-    طرد أي تلميذ خارج الصف الاّ عند الضرورة القصوى.

-    الخروج من الصف أو السماح لأي تلميذ بالخروج من الصف الاّ في الحالات الطارئة.

-    معاقبة التلميذ بواسطة الضرب أو التحقير.

-    التأخر في بدء الحصة أو في انهائها.

-    اضاعة الوقت عند تبديل الحصص.

-    ارسال أي طالب الى غرفة المعلمين أو الى خارج المدرسة لجلب أو شراء أية حاجة مهما كان نوعها.

-    استقبال التلاميذ أو الأهل في غرفة المعلمين.

-    ادخال "الخليوي" الى الصف.    

المادة السادسة عشرة    : على المعلم الاّ يترك الصف قبل رنّة الجرس. وعند خروج الطلاب الى الفرصة، يكون هو آخر 
                              من يغادر القاعة بعد أن يتأكد من خلوها تمتماً، ويصطحبهم حتى الملعب بهدوء ونظام.

     القسم الثالث:          علاقة المربّي مع الآخرين

المادة السابعة عشرة    : على أفراد الهيئة التعليمية والمسؤولين، وكافة العاملين في المدرسة احترام أعضاء الهيئة 
                             الادارية ومن يمثّلها، وتنفيذ كامل التعليمات الموجهة اليهم، وتلبية الدعوات لحضور الاجتماعات 
                             والآنشطة على مختلف أنواعها، والدورات التدريبية خارج دوام المدرسة.انّ المراجعات بشأن أي منها، تتمّ                                  مباشرةً مع الادارة دون اثارتها علناً في غير اطارها الصحيح.

المادة الثامنة عشرة    : الاحترتم المتبادل هو الذي يسود بين أفراد الهيئة التعليمية، فلا يتدخّل أحد بشؤون سواه ولا يوجّه 
                           أحد الى زميله أية ملاحظة من شأنها خلق جوّ من التوتر أو احداث خلل في المدرسة، خاصةً أمام 
                           التلاميذ أو المعلمين. ويُستحسن فس هذا المضمار تجنّب الوشاية والنميمة.

المادة التاسعة عشرة    : علاقة الملربّي مع تلاميذه هي علاقة يسودها الرصانة والمحبة والاحترام، فيكون لهم أباً وأخاً 
                             ومرشداً ورفيقاً وموجّهاً فاعلاً في حياتهم الخاصة والعائلية. وتساعد المقابلات الشخصية معهم في 
                             تخطّي بعض الصعوبات التي تعترض حياتهم.

المادة العشرون        : التعاون مع أولياء االتلاميذ أمرٌ ضروري لمعالجة بعض الحالات الخاصة المتعلقة بالاجتهاد أو الانضباط. فيمّ    
                           استدعاؤهم بعد موافقة الادارة في الحالات المهمة، لعرض المشكلة ووضع الحلول اللازمة وابلاغ الادارة نتيجة
                           المقابلة اذا لزم الأمر.كما أنه على المعلمين استقبال الأهالي في الأوقات المخصصة لذلك.


     القسم الرابع:        في اجازة المعلم

المادة الواحدة والعشرون    : ان الغياب عن المدرسة بسبب المرض أو الزواج أو الأمومة أو وفاة الزوج أو أحد الأصول أو 
                                 الفروع أو الاخوة أو الأخوات، هو حقٌ كرّسه قانون المعلمين الصادر في 15/6/1956 في فصله
                                 الثاني، لكن شرط اعلام رئيس المدرسة حالاً وبالأسباب التي دعت الى التغيّب، والاّ اعتُبر الغياب
                                 غير شرعي وتُطبّق بحق المخالفة أحكام المادة 26 من القانون المشار اليه.

المادة الثانية والعشرون    : انّ هذا النظام لا يُخالف في أحكامه أياً من القوانين النافذة خاصة قانون المعلمين.



                                ---------      في ----- /  ------ /   200



أنا الموقع أدناه .........................................................................................  

أصرّح بأنني قرأت مضمون هذا النظام بدقة وانتباه وأُعلن موافقتي الكاملة على التقيّد بمضمونه.



                                الاسم ..............................................


                                التوقيع.............................................




         


المادة 26 الجديدة من قانون 15/6/1956
المعدلة بالقانون 44/87 تاريخ 21/11/1987


" اذا أهمل أحد أفراد الهيئة التعليمية واجباته في حفظ النظام والتدريس والتربية، أو ارتكب أية مخالفة لأحكام هذا

 القانون أو تغيّب دون عذر مشروع أو تصرّفَ تصرفاً يضرّ بسمعة المدرسة أو بانتظام العمل فيها، يُستهدف لاحدى

 العقوبات التالية:

1.    التنبيه الخطّي.

2.    التأنيب.

3.    حسم الراتب لمدة لا تتجاوز عشرة أيام خلال السنة الدراسية الواحدة.

4.    حسم الراتب لمدة أقصاها شهر واحد خلال السنة المدرسية الواحدة.

5.    تأخير التدرّج لمدة أقصاها سنتان.

6.    الصرف من الخدمة مع التعويض

7.    الصرف من الخدمة دون تعويض. وفي هذه الحال يستعيد صاحب العلاقة المحسومات المقتطعة من راتبه

 والمدفوعة الى صندوق التعويضات.


    يتّخذ رئيس المدرسة احدى العقوبات الآنفة الذكر، ويبلّغها الى صاحب العلاقة معلّلة بكتاب مضمونه مع اشعار

 بالاستلام. ولصاحب العلاقة الحقّ بالاعتراض على العقوبات الثالثة حتى السابعة ضمناً أمام هيئة التأديب المنصوص عنها

 في قانون تنظيم الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة تاريخ 15/6/1956 وتعديلاته، ضمن مهلة عشرين يوماً من تاريخ

 ابلاغه الكتاب المضمون تحت طائلة سقوط الحقّ، ويمكن ابلاغ الكتاب الى صاحب العلاقة مباشرة مقابل توقيعه بالاستلام

 على نسخة طبق الأصل من هذا الكتاب عوضاً عن البريد المضمون.

لهيئة التأديب الحق بالموافقة على العقوبات أو استبدالها أو الغائها."


في الاجازات

المادة 22 :    يبقى لأفراد الهيئة التعليمية مرتبطين بادارة المدرسة خلال شهر واحد من العطلة الصيفية تعيّنه لهم
                 الادارة قبل انتهاء السنة الدراسية (آخر حزيران) ، وعليهم أن يُلبّوا كل دعوة تُوجّه اليهم أثناء هذا
                 الشهر في حدود واجباتهم المهنية وضمن المهلة التي تحددها لهم، شرط الاّ تُكلفهم بالتدريس الفعليّ.

المادة 23 :    يحق لكل فرد من أفراد الهيئة التعليمية أن يتغيّب باذن وراتب كامل مدة اسبوع في حالة زواجه،
                 ومدة لا تتجاوز 4 أيام في حال وفاة زوجه أو أحد أصوله أو فروعه أو اخوته أو أخواته.

المادة 24 :    تُعطى السيدات من أفراد الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة اجازات للأمومة (الحمل والولادة)

    أ –   لمدة شهرين براتب كامل.
    ب – لمدة شهر آخر بنصف راتب.
    ملاحظة: كل عارض أو حادث بسبب الحمل، يُخصم الغياب من اجازة الأمومة.

المادة 25 :    يحق لأي فرد من أفراد الهيئة التعليمية أن يستحصل على اجازة مرضية ضمن الشروط التالية:
    
    اذا تغيّب لأسباب صحية، عليه أن يُعلم رئيس المدرسة حالاً وبالأسباب التي دعت الى التغيب. فيتثبت الرئيس اذا شاء من حقيقة الأمر بواسطة طبيب يُعطي تقريراً بالواقع.

    فاذا تبين من التقرير أن مدة الغياب لا تتجاوز ثلاثين يوماً، أُعطيت الاجازة الصحية براتب كامل.

واذا تبيّن أنها تتجاوز الدة المذكورة، مُدّدت الاجازة بنصف راتب حتى شهرين آخرين، على أن يُعرض صاحب العلاقة بعد انقضاء شهرين على مرضه، على اللجنة الطبية لموظفي الدولة في وزارة الصحة العامة، ويحق لرئيس المدرسة صرفه من الخدمة اذا رأت اللجنة الطبية أنّ رجوعه الى العمل غير ممكن بعد شهرين من معاينته.    
        


 

Quote Of The Day

وصارت لي منذ ذلك الوقت الإماتات راحة وكلّ الإضطهادات فرحاً. الأم ماري ألفونسين

Did you know?

كنّا نقدم احتمال هذا الفقرتعويضًا لما ينقص ويُخالف بنذر الفقر في رهبنتنا.

Contact Us

  • Phone 1 : 01-513655
    Phone 2 : 01-499101 ext. 206
    Phone 3 : 03-344699